Text/HTML

 

المساعدات الإنسانية

إلى جانب العمليات العسكرية التي تهدف إلى استعادة أمن اليمن وحماية شعبه، يبادر التحالف دائمًا بتلبية الاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني.

 

 

Text/HTML

 

"كانت الإمارات العربية المتحدة في مقدمة الدول التي سارعت إلى إرسال المعونات ومساعدة اليمن لتجاوز الأزمة الحالية، ودعم استقراره ووحدته، والوقوف مع الشعب اليمني من خلال تقديم جميع أشكال المساعدة اللازمة لتحقيق وتلبية تطلعات الشعب اليمني من أجل البناء والتنمية والاستقرار" – معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة للتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة (أغسطس 2016)

 

Text/HTML

استراتيجية عمليات تحقيق الاستقرار

 

Text/HTML

 

 

تقييم التحديات الإنسانية

قبل تأمين المناطق الرئيسية، أرسلت قوات التحالف فرق عمل متخفية لإجراء تقييم للاحتياجات الأساسية وتقديم التوصيات.

 

  • أسفرت سنوات النزاع الداخلي، وتفشي الفقر، وضعف مؤسسات الدولة عن احتياج 80% من الشعب اليمني إلى المساعدة الإنسانية:
    • 20.4 مليون شخص بحاجة إلى المياه وخدمات الصرف الصحي
    • 15.2 مليون شخص بحاجة إلى الرعاية الصحية الأساسية
    • 12.3 مليون شخص بحاجة إلى الأمن الغذائي
    • 11.4 مليون شخص بحاجة إلى الحماية
    • مليون طفل بحاجة إلى التعليم
    • 2.5 مليون شخص نازح داخل البلاد

 

 

Text/HTML

 

إعادة إرساء سيادة القانون

إن العامل الرئيسي في تأمين استقرار البلاد في المستقبل يتمثل في إعادة إرساء سيادة القانون، من خلال تدريب القوات الأمنية وتعزيز المؤسسات الحكومية.

  • قامت القوات اليمنية مدعومة بقوات التحالف بتأمين مباني الحكومة في عدن، ولحج، وأبين
  • في عدن والمكلا، أنشأت القوات الأمنية اليمنية نقاط تفتيش للأسلحة عند مداخل المدينتين وأعادت تدريب القوات المحلية والقبائل على حفظ النظام
  • جددت دولة الإمارات العربية المتحدة مراكز الشرطة والمرافق اليمنية العسكرية، بما في ذلك القواعد الجوية ومراكز خفر السواحل ومعسكرات التدريب
  • قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة معدات خدمات الطوارئ بما في ذلك سيارات الإطفاء ومعدات الاتصال وأكثر من 10,000 قطعة من الزي الرسمي للشرطة

 

Text/HTML

 

تعزيز الرفاه الاجتماعي

استجابةً للوضع الإنساني في اليمن، نفّذت دولة الإمارات العربية المتحدة وقوات التحالف برنامجًا شاملًا لتوفير الاحتياجات الأساسية للشعب اليمني وإعادة تأسيس البنى التحتية الأساسية.

 

تنسيق عملية توزيع المساعدات الإنسانية

  • تقدّم دولة الإمارات العربية المتحدة المساعدات الإنسانية في تسع محافظات يمنية: عدن، وتعز، ولحج، والضالع، وشبوة، وأبين، وحضرموت، والمهرة، ومأرب وسقطرى
    • أثناء الاستعداد لعملية المكلا، قام التحالف بتهيئة المساعدات الإنسانية ووضعها في المناطق البرية برًا وعلى متن الأسطول البحري الإماراتي ليتم نقله لاحقًا؛ واشتملت المساعدات على مساعدات غذائية ودوائية ومولدات كهرباء وسيارات إسعاف
  • التنسيق الدائم مع الوكالات الدولية والمنظمات غير الحكومية المحلية، بما فيها منظمة الصحة العاليمة واليونيسف
    • فبراير 2016: أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن تبرعات بقيمة 20 مليون دولار لدعم الجهود الإنسانية التي تديرها الأمم المتحدة والهلال الأحمر الدولي في اليمن
    • قدّم الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات إغاثية وإنسانية لما يقرب من 644,000 يمني في عدن
    • يونيو 2016: خلال شهر رمضان المبارك أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة 12 طائرة محملة بالمعونات الغذائية إلى جزيرة سقطرى

 

استعادة الخدمات الأساسية

  • في عدن، تمت استعادة خدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى ترميم وإعادة افتتاح 100 مدرسة
  • في عدن، تضمنت الاستثمارات في مجال الرعاية الصحية ما يلي:
    • تجديد 16 مستشفى ومنشأة طبية، بما في ذلك تجهيز 8 غرف عمليات جديدة
    • توفير المؤن الطبية، والأدوية، وسيارات الإسعاف والطوارئ
    • دعم المتطلبات التشغيلية بما في ذلك الوقود، والمولدات الكهربائية، وخزانات المياه، والطعام للمرضى، ورواتب الموظفين
    • مشروع الشيخة فاطمة بنت مبارك للاستثمار في مراكز الرعاية الطبية والتعليمية التي تستهدف الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة
    • إجلاء حالات الصدمة التي تحتاج لرعاية عاجلة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة
  • في المكلا، تم تركيب مولدات الطاقة، ومد الجسور العسكرية، وتوزيع أجهزة لتنقية المياه

 

Text/HTML

دعم الحكم المستقر

لمّا كان الحكم المستقر والمستدام عامل أساسي في استمرار تحقيق السلام والاستدامة في البلاد، اتخذت دولة الإمارات العربية المتحدة وشركاؤها في التحالف الخطوات اللازمة لتعزيز المؤسسات الحكومية اليمنية.

  • تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة جهودها لإحلال الاستقرار في عدن بوصفها العاصمة المؤقتة لليمن ولزيادة قدرة الدولة على تقديم الخدمات
    • سبتمبر 2015: أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن دفع رواتب موظفي الحكومة اليمنية بدءًا بقطاع الطاقة
    • يونيو 2016: وصل إلى عدن 14 عضوًا من أعضاء حكومة اليمن فيما وصفه رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر بأنه عودة دائمة
  • حماية وحدة اليمن وسيادته
    • نوفمبر 2015: التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي قادة قبائل مأرب لمناقشة كيفية الوصول إلى حل سياسي دائم
    • ديسمبر 2015: التقى وزير الدولة الإماراتي الدكتور أنور قرقاش بنائب الرئيس اليمني السابق علي البيض

 

Text/HTML

إعادة بناء اقتصاد مستدام

يُعد الاقتصاد المنتج والمتين حجر الأساس لضمان تحقيق سلام وازدهار ونمو اليمن في المستقبل. وقد اتخذت دولة الإمارات العربية المتحدة الخطوات اللازمة لضمان تحقيق التنمية المستدامة في البلاد بعد انتهاء الصراع.

 

  • الاستثمار الجاد في مشاريع البنى التحتية بما فيها إعادة بناء المطارات والموانئ البحرية في عدن وسقطرى
  • مايو 2016: أعلن صاحب السمو الشيخ محمد زايد آل نهيان عن منحة قيمتها 20 مليون دولار لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في اليمن
    • تعزيز الاقتصاد اليمني
    • توفير فرص عمل
    • نشر ثقافة الاستثمار وريادة الأعمال
    • تركز المرحلة الأولى على مدن عدن والمكلا
  • يونيو 2016: وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة اتفاقية تعاون مشترك مع وزارة الطاقة اليمنية للاستثمار في قطاع الطاقة في اليمن
  • أغسطس 2016: عقدت الحكومة اليمنية ودول مجلس التعاون الخليجي مؤتمرًا في الرياض للنظر في إعادة إعمار اليمن بعد انتهاء الحرب